FAW فاو

مرسيدس-بنز تستعرض أحـدث إبتكاراتها في مركبات المستقبل

16 تشرين2/نوفمبر 2016
بواسطة :  

تناقش الدورة الثانية من المؤتمر الدولي لمركبات المستقبل، والذي انعقد في دبي يومي 14 و 15 نوفمبر 2016، مجموعة من المواضيع الرئيسية في صناعة السيارات، منها القيادة الذاتية، والتنقل الذكي والنظيف والمرتبط بالشبكة، والمركبات ذات الكفاءة العالية.
وتحت رعاية معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، يشكّل المؤتمر الذي استمر على مدى يومين منصة هامة للدوائر الحكومية، ومستشاري صناعة السيارات، والمُصنّعين، وأبرز اللاعبين في القطاع، لتبادل الأفكار وتحديد أفضل الممارسات، إلى جانب اكتساب المعرفة حول أحدث التطورات العالمية والإنجازات في مجال التكنولوجيا.
وانطلاقاً من مكانتها الريادية عالمياً في مستقبل التنقل، استعرضت مرسيدس-بنز محفظتها من أنظمة القيادة البديلة، وحلول التنقل المشتركة والمرتبطة بالشبكة، فضلاً عن رؤيتها بالنسبة إلى المنطقة؛ وقد كان عرض فيديو لأول تجربة قيادة ذاتية على الإطلاق من دبي إلى أبوظبي بسيارة مرسيدس-بنز الفئة-E لحظة مميزة للغاية، حيث أظهرت بجدارة مدى إصرار مرسيدس-بنز على المضي بالقطاع نحو عهد جديد.


وفي كلمته الافتتاحية التي شدّدت على الحاجة إلى التخلي عن الأساليب التقليدية من أجل مواكبة الوقائع الناشئة في صناعة السيارات، قال مارك دي هاس، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة سيارات مرسيدس-بنز الشرق الأوسط: "نحن في خضم ثورة في قطاع السيارات؛ فمفهوم التنقل كما عرفناه يتغيّر بصورة دراماتيكية، ونلمس هذا التغيير حالياً. ولقد توقّعت دايملر ذلك، بل بدأت في الاستعداد والتأهب منذ فترة طويلة. ونؤمن بأن المؤتمر الدولي لمركبات المستقبل يعد منصة عظيمة بالنسبة إلينا لنستعرض تقنياتنا الرائدة التي نأمل أن تساهم في تعزيز جهود دبي لتصبح مدينة ذكية ومستدامة ومرتبطة دائماً بالشبكة".
وفي سياق تطويرها لأنظمة القيادة البديلة، يتحدّث سجل دايملر الحافل عن نفسه، مع أبحاث واستثمارات في مجالات القيادة الهجينة، والسيارات الكهربائية وخلايا الوقود - ترتكز جميعها على هدف يتمثّل في مستقبل خالٍ من الانبعاثات. وفي وقت سابق هذه السنة، قدّمت مرسيدس-بنز استراتيجيتها للطرز الكهربائية الهجينة، والتي تتضمن إطلاق 10 طرز هجينة جديدة بحلول 2017، والعلامة التجارية الجديدة EQ التي ستزوّد العملاء بنظام إيكولوجي شامل للتنقل الكهربائي.
وعرضت مرسيدس-بنز أيضاً طيفاً واسعاً من الطرز الجديدة التي تجسّد أحدث ابتكاراتها التكنولوجية، واشتمل ذلك على القيادة الكهربائية للفئة-B، والفئة-E الجديدة التي حققت شهرة كبيرة كأكثر سيارات السيدان المتطورة تكنولوجياً على الطريق، وطراز GLE 500 e 4MATIC، أول سيارة دفع رباعي كهربائية هجينة من علامة تجارية راقية للسيارات.

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط