FAW فاو

3 أسباب تقود أسعار السيارات للهبوط

17 تشرين1/أكتوير 2016
بواسطة :  


 فيما تداول مغردون في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» فيديو يوضح حدوث انخفاض في أسعار السيارات في عدد من مناطق السعودية في أكثر من منفذ لبيع السيارات، وإطلاق مغردين وسم (#خلوها_ تصدي) لإبداء امتعاضهم من الأسعار التي وصلت إليها السيارات الجديدة والمستعملة، مبينين أن السيارات من موديل 2012- 2016 هبطت أسعارها بشكل كبير نظرا لشح الطلب على قطاع السيارات مع وفرة المعروض؛ الأمر الذي قد يؤدي إلى انخفاض أكبر، توقع الخبير الاقتصادي ناصر القفاري انخفاض أسعار السيارات في عام 2017؛ نتيجة لثلاثة أسباب، في مقدمتها ضعف القوة الشرائية وتأثر العالم بموجة الركودالاقتصادي، وانحسار الرفاهية.

وأكد القفاري أنه توجد ثلاثة عوامل ستؤدي إلى خفض أسعار السيارات في السعودية أولها الركود والتعثر الاقتصادي في أنحاء متفرقة من العالم، وانحسار الرفاهية الاقتصادية التي كان يعيشها الأفراد والأسر السعودية، إضافة إلى انخفاض القوة الشرائية في الوقت الراهن.

وتوقع أن يشهد قطاع السيارات انخفاضا كبيرا جدا في عام 2017 القادم.

وحذر من أن تلجأ وكالات السيارات إلى رفع أسعار قطع غيار السيارات بعد تراجع أسعار السيارات.

من جهته، نفى عضو لجنة وكلاء السيارات كمال مؤمنة وجود أي انخفاض في أسعار السيارات، وأنه لا يعلم مدى صحة الأخبار المتداولة عن الانخفاض.

وحول ما تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال: «تويتر ليس مصدرا لأخذ المعلومات، فالشركات المصدرة للسيارات لن تخفض أسعار السيارات على الوكلاء بسبب الوضع الاقتصادي، ففي مصر أسعار السيارات ضعف أسعارها في المملكة، رغم أن الوضع الاقتصادي المصري ليس على ما يرام».

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط