FAW فاو

السيارات والطاقة تقود القطاع الصناعي للمملكة

08 تشرين2/نوفمبر 2016
بواسطة :  

قال وزير الطاقة خالد الفالح إن بلاده ستطور صناعات السيارات والأدوية والطاقة الشمسية، وإنها ستعدل استراتيجيتها لتسهم أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم في تنويع اقتصادها.

وقال الفالح إن المملكة ستقيم مجمعات صناعية جديدة مثل مدن الطاقة جنوبي الدمام ومجمع بحري في رأس الخير، ومدينة أخرى في جازان لصناعات أساسية وأكثر تطورا.

حيث تعتزم المملكة إنشاء مدينة لصناعة السيارات في محافظة «رابغ»؛ لتكون من أضخم مقرات صناعة المركبات وقطع الغيار، وتأتي هذه الخطوة؛ بعد أن نجحت السعودية، ممثلة في وزارة التجارة والصناعة، في جذب شركتي سيارات عالمية للدخول في السوق السعودية، وتدشين مصتعها خلال عام 2012، وهي شركة إيسوزو للشاحنات واللتي شكلت نقلة نوعية في تاريخ الصناعة السعودية.

وقال الفالح إن المملكة ستقيم مجمعات صناعية جديدة مثل مدن الطاقة جنوبي الدمام ومجمع بحري في رأس الخير، ومدينة أخرى في جازان لصناعات أساسية وأكثر تطورا.

وتابع أنه يمكن زيادة رأس مال صندوق التنمية الصناعية السعودي لتقديم المزيد من القروض للمشروعات.

وقد جاءت تصريحات الفالح الأحد خلال إحدى الفعاليات السنوية لشركة الصناعات الأساسية السعودية (سابك) وهي من أكبر شركات البتروكيماويات في العالم.

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط