FAW فاو

تراجع تكلفة استيراد السيارات في السعودية 12 % خلال شهر

30 تشرين1/أكتوير 2016
بواسطة :  

تراجع متوسط تكلفة استيراد السيارة نحو 12 في المائة بمعدل 10.96 ألف ريال لكل سيارة، خلال شهر تموز (يوليو) من العام الجاري مقارنة بالشهر السابق حزيران (يونيو) 2016. ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"،استند إلى بيانات الهيئة العامة للإحصاء فقد بلغ متوسط تكلفة استيراد السيارة خلال شهر تموز (يوليو) من العام الجاري 77.5 ألف ريال مقارنة بـ 88.5 ألف ريال خلال شهر حزيران (يونيو) من العام الجاري، مسجلا تراجعا نسبته 12 في المائة بما يعادل 10.96 ألف ريال لكل سيارة.

واستوردت السعودية نحو 33.9 ألف سيارة خلال شهر تموز (يوليو) بقيمة بلغت نحو 2.3 مليار ريال، مقارنة بـ 65.3 ألف سيارة خلال شهر حزيران (يونيو) من العام الجاري بقيمة بلغت خمسة مليارات ريال.

ومنذ بداية العام حتى نهاية شهر تموز (يوليو)، استوردت السعودية نحو 348.7 ألف سيارة خاصة وجيب، موديلات السنة الحالية والسنة المقبلة بقيمة بلغت 28.3 مليار ريال. وخلال الفترة نفسها من العام الماضي، بلغ عدد السيارات التي استوردتها السعودية 411.3 ألف سيارة خاصة وجيب، بقيمة بلغت 32.9 مليار ريال.

والسيارات السابقة التي استوردتها السعودية هي سيارات خاصة وجيب، بأحجامهم كافة موديلات السنة الحالية والسنة المقبلة، لا تشمل السيارات التالية مثل البيكاب والأنواع الأخرى.

وبحسب البيانات السابقة، فقد تراجعت نسبة السيارات المستوردة بنحو 15 في المائة بما يعادل 62.6 ألف سيارة، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وجاءت كوريا الجنوبية هي الأكثر تصديرا للسعودية في السيارات الخاصة والجيب، حيث بلغ عددها منذ بداية العام حتى نهاية شهر تموز (يوليو) من العام الجاري 91.7 ألف سيارة تشكل نحو 26 في المائة من الإجمالي.

وعند مقارنة هذا الرقم بعدد السيارات التي استوردت من كوريا خلال الفترة نفسها من العام الماضي البالغة 131.8 ألف سيارة، يتضح أن واردات السعودية منها تراجعت بنسبة 30 في المائة.

تلتها اليابان بـ 66.3 ألف سيارة تشكل نحو 19 في المائة من إجمالي السيارات الخاصة والجيب التي استوردتها السعودية منذ بداية العام حتى نهاية شهر تموز (يوليو) من العام الجاري، مسجلة تراجعا نسبته 11 في المائة.

ثم جاءت الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تراجعت واردات السعودية من السيارات الخاصة والجيب منها بنسبة 10 في المائة، لتبلغ خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري نحو 49.4 ألف سيارة تشكل نحو 14 في المائة من الإجمالي. يذكر أن واردات القطاع الخاص الممولة عن طريق المصارف التجارية الخاصة، في السيارات منذ بداية العام حتى شهر تموز (يوليو) من العام الجاري، بلغت قيمتها نحو 23.3 مليار ريال مقارنة بـ 30.2 مليار ريال للفترة نفسها من العام الماضي مسجلة تراجعا نسبته 22 في المائة.

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط