FAW فاو

روزبرج يفوز بجائزة بلجيكا للفورمولا 1 في سباق فوضوي

29 آب/أغسطس 2016
بواسطة :  

استعاد الألماني نيكو روزبرج نغمة الانتصارات في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1- وتوج اليوم الأحد بلقب سباق جائزة بلجيكا الكبرى.

وتفوق روزبرج على زميله البريطاني في مرسيدس لويس هاميلتون، الذي حل في المركز الثالث، بعدما بدأ السباق من المركز الأخير، فيما جاء دانييل ريشياردو سائق ريد بول في المركز الثاني.

واستفاد هاميلتون من حالة الفوضى التي تزامنت مع بداية السباق حيث دخلت سيارة الأمان بعد تعرض كيفين ماجنوسن سائق رينو لحادث تصادم، وتم نقله إلى المستشفى بعد تعرضه لإصابة في الكاحل.

وظل هاميلتون في صدارة الترتيب العام لفئة السائقين بفارق تسع نقاط أمام روزبرج، الذي حقق أول فوز له في بلجيكا، والفوز الأول له هذا الموسم والعشرين خلال مسيرته.

وحاول ماكس فيرستابن، سائق ريد بول، وثنائي فيراري كيمي رايكونن وسيباستيان فيتيل المنافسة بقوة في بداية السباق، وواصلوا التقدم، رغم الحادث الذي وقع لماجنوسن والعديد من المناورات التي حدثت أثناء السباق.

ولكن روزبرج نجح في البقاء بعيدا عن المتاعب، بعدما بدأ السباق من مركز الانطلاق الأول، ليفوز بلقب السباق في النهاية، متفوقا بفارق 113ر14 ثانية عن ريشياردو.

وفي بداية فوضوية للسباق فوجئ فيرستابن، الذي بدأ السباق من الصف الأمامي بجانب روزبرج، بمطاردة سيارتي فيراري عند المنعطف الأول ، ولم يجد السائق الهولندي أي مفر سوى الاصطدام بسيارة رايكونن، الذي وجد نفسه محاصرا بين سيارتي زميله فيتيل وفيرستابن.

ودخل السائقون الثلاثة إلى مركز الصيانة لإصلاح سياراتهم، حيث تم تغيير جناح سيارة رايكونن.

وخرج كارلوس ساينز، سائق تورو روسو، من السباق بعد تعرضه لقطع في الإطار الخلفي للسيارة، في الوقت الذي فقد فيه ماجنوسن سيطرته على سيارته رينو، واصطدم بقوى في حواجز المضمار.

وتعرض ماجنوسن لإصابة في الكاحل وتحطمت سيارته تماما، مما دفع سيارة الأمان لدخول المضمار.

وكان هاميلتون، الذي انطلق من الصف الأخير، أكثر المستفيدين من الفوضى الواقعة داخل المضمار حيث نجح في التقدم إلى الخطوط الأمامية.

ومع خروج سيارة الأمان ودخول بعض السائقين إلى مركز الصيانة، تقدم هاميلتون من المركز الحادي والعشرين إلى المركز الخامس قبل سبع لفات من نهاية السباق في الوقت، الذي كان يحتل فيه فرناندو الونسو، سائق مكلارين، الذي بدأ السباق من الصف الأخير أيضا، المركز الرابع.

وتم رفع الراية الحمراء لإيقاف السباق أثناء اصلاح الحاجز في المنعطف الرابع للمضمار، حيث كان روزبرج حينذاك متفوقا على ريشياردو ونيكو هلكنبرج سائق فورس انديا.

وأشعل الصاعد فيرستابن حماس الاف الجماهير الهولندية، التي ارتدت الألوان البرتقالية، داخل المدرجات، خلال معركته الشرسة مع رايكونن وفيتيل.

وحاول رايكونن أن يتجاوز فيرستابن مرتين، لكن السائق الهولندي أغلق الطريق أمامه، ليرد منافسه الفنلندي بغضب عبر رسالة عن طريق الراديو.

وتوقف هامليتون، الذي كان يحتل المركز الثالث في اللفة الـ18 بعد تجاوز الونسو وهلكنبرج، في مركز الصيانة في اللفة الـ22 من أصل 44 لفة، وتحول إلى الإطارات اللينة، ثم دخل مركز الصيانة مجددا في اللفة الـ33 وتحول إلى الإطارات المتوسطة.

وعاد هاميلتون إلى المضمار متقدما على هلكنبرج، لكنه لم ينجح في تجاوز ريشياردو، لينهي السباق في المركز الثالث، متفوقا على هلكنبرج، صاحب المركز الرابع، وزميله في فورس انديا سيرخيو بيريز، الذي جاء في المركز الخامس.

وحل فيتيل في المركز السادس يليه الونسو سابعا ثم فالتيري بوتاس سائق ويليامز في المركز الثامن ثم رايكونن في المركز التاسع يليه فيليبي ماسا سائق ويليامز في المركز العاشر.

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط