FAW فاو

مرسيدس يمنح هاميلتون وروزبيرج فرصة أخيرة لتصحيح مسارهما

06 تموز/يوليو 2016
بواسطة :  

رغم تصادمهما الأخير في النمسا، حصل السائقان البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبيرج على فرصة أخيرة من فريق مرسيدس للصراع بحرية على لقب بطولة العالم لسباقات الجائزة الكبرى للسيارات فورمولا1.
وقال نيكي لاودا، السائق السابق ومدير لجنة المراقبة حاليا في فريق مرسيدس "سنتركهما يقودان بدون أوامر ولكن ذلك سيكون طالما حافظا على عدم الاصطدام ببعضهما البعض، وإذا لم يسير الأمر على هذا النحو بالإضافة إلى الحوادث، التي وقعت في برشلونة ومونتريال وسبيلبيرج، سيكون هناك إجراء أخر، نحتفظ بحقنا في التدخل".
وألقى العديد من النقاد باللوم على فريق مرسيدس، بطل العالم، واتهموه بالتسبب في الاصطدام الأخير الذي وقع بين السائقين في سباق الجائزة الكبرى الأخير بالنمسا.
وأضاف لاودا في تصريحات لمجلة "أوتو موتور آند سبورت": "في وقت ما سينتهي العبث".
وكشف لاودا أن اجتماعا سيجمع بين السائقين والمدير الرياضي لمرسيدس، توتو ولف، غدا الخميس داخل مصنع الفريق في بركلي بالمملكة المتحدة.
وتابع المسؤول النمساوي67 عاما، قائلا: "توتو سيتحدث بوضوح مع لويس ونيكو روزبيرج يوم غد الخميس، لقد اتفقنا على هذا الأمر".
وكان بيرني ايكليستون، المالك الحصري للحقوق التجارية لسباقات "فورمولا1"، قد طالب فريق مرسيدس في وقت سابق بالسماح لكل من السائقين بالتنافس بشكل حر بدون أوامر من الفريق.
ويعتبر ايكليستون أحد أنصار فكرة التنافس الحر بين السائقين، حيث يرى أن هذا الأسلوب يضيف لمسة جمالية على السباق بشكل عام.
وقال ايكليستون في تصريحات لصحيفة "تيليجراف" البريطانية: "أعتقد أنه يجب علينا أن نتركهم يقودون، إذا قاموا بأي حماقات فلدينا حكاما لوضع الأمور في نصابها، الناس لا يرغبون في أن يتدخل الفريق".
وينطلق سباق الجائزة الكبرى المقبل في مدينة سيلفرستون بالمملكة المتحدة، حيث يخوض روزبيرج هذا السباق متصدرا للترتيب في بطولة العالم، ولكن بفارق 11 نقطة فقط عن هاميلتون، الذي فاز يوم الأحد الماضي بسباق الجائزة الكبرى النمساوي.

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط