FAW فاو

هاميلتون وروزبرج هما محور الحديث مجددا في فورمولا1 رغم الفشل الذريع

17 أيار 2016
بواسطة :  

الذي وقع بينهما خلال اللفة الاولى من سباق جائزة أسبانيا الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1. واعتبر المراقبون خلال التحقيقات أنه مجرد حادث تصادم وبالتالي لا يمكن فرض عقوبة على أي من السائقين. واثار هذا الحادث علامات الاستفهام قبل سباق جائزة موناكو الكبرى بعد اسبوعين، بشأن عدم تفكير فريق مرسيدس في تغيير استراتيجيته التي تعتمد على عدم منح التعليمات للسائقين خلال السباقات. وفي الوقت الذي عمت فيه أجواء الكأبة داخل معسكر مرسيدس، فإن الفرحة والسعادة غمرا ريد بول بعدما أصبح سائقه ماكس فيرستابن في سن الثامنة عشر ، أصغر سائق وأول هولندي يتوج بلقب سباق جائزة كبرى، وذلك خلال الظهور الاول له مع الفريق عقب تصعيده من تورو روسو قبل عشرة أيام فقط. وفاز ماكس فيرستابن بلقب سباق أسبانيا بعمر يبلغ 18 عاما و228 يوما ليحطم الرقم القياسي السابق للألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري، والذي أحرز لقب سباق إيطاليا عام 2008 وهو في الثانية والعشرين و73 يوما. وقال فيرستابن إنه شعور مذهل بالتأكيد، لم أكن اتوقع الفوز بالطبع. وأضاف بعد تصادم ثنائي مرسيدس كنت اتطلع إلى الصعود لمنصة التتويج لكني في النهاية فزت بالسباق. وفي إشارة لوالده يوس سائق فورمولا1 سابقا، قال فيرستابن سماع النشيد الوطني لهولندا للمرة الأولى في فورمولا، جعلني أفكر في والدي بالتأكيد، سمعت إنه كان يبكي ، نعم هو شعور ليس له مثيل. ودار الحديث طويلا بعد انتهاء السباق حول حادث تصادم مرسيدس. والقى نيكي لاودا السائق السابق والمدير غير التنفيذي لمرسيدس، باللوم على هاميلتون في هذا الحادث بينما قال رئيس الفريق توتو وولف أنه لا يوجد سائق بمفرده يتحمل الخطأ وأن مراقبي السباق أيضا يرون ذلك. وخرج هاميلتون من التحقيق ليؤكد أنه قدم اعتذاره للفريق، لكنه أشار إلى أنه يمتلك الحق في محاولة التجاوز خلال السباق. وأوضح هاميلتون رأيت فجوة واردت استغلالها ، هذا ما يفعله السائقون، لكن الفجوة تقلصت بشكل سريع جدا. وأضاف فعلت كل ما بوسعي لتجنب الحادث عبر الانحراف صوب العشب، الأمور كلها سارت بشكل سريع جدا. ومن جانبه أوضح روزبرج رأيت لويس يقترب وتحركت للداخل، اغلقت مساحة العبور حتى يدرك لويس أنه لا توجد أي مساحة للمرور. وتابع لكنه واصل محاولته لذا شعرت بالاندهاش حقا، في النهاية علينا أن نقبل بما يقوله الخبراء، وهم يعتقدون أنه حادث تسابق. وأوضح مراقبو السباق في بيانهم أن روزبرج لديه الحق في المناورة التي قام بها، وأن محاولة هاميلتون للتجاوز كانت مقبولة، لا احد منهم يتحمل الخطأ بمفرده. ومن المستبعد جدا أن يؤدي هذا الحادث إلى تحسين العلاقة الفاترة بين السائقين، حيث تحولت الأمور من سيء إلى أسوأ بينهما بعد اصطدامها معا في سباق جائزة بلجيكا الكبرى في 2014. ولكن وسائل الإعلام اجتمعت على أن هاميلتون وروزبرج سرعان ما سيتجاوزون هذه الأزمة ويركزان على صراعهما على لقب بطولة العالم. ويتصدر روزبرج الترتيب العام لفئة السائقين بفارق 43 نقطة امام هاميلتون بطل العالم في الموسمين الماضيين.

 

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط