FAW فاو

بورشه باناميرا.. فاخرة قلبت الموازين

06 حزيران/يونيو 2016
بواسطة :   عبد الكريم الزبيري

قلبت كل الموازين عندما كشف عنها النقاب من الوهلة الأولى، تجسد مكانتها الحصرية باعتماد لغة تصميمية معبرة أكثر، مستمدة من أجيال سيارات «بورشه» الرياضية الجديدة، تعبر مفهوم الفخامة الشامل والراحة الكاملة من خلال مقصورتها الفاخرة المزدحمة بالتجهيزات الفائقة التطور.. إنها «بورشه باناميرا» الجديدة التي يتوفر لها مجموعة محركات تغطي نطاق قوة بين 310 و520 حصانا.  أثبتت «بورشه باناميرا» الفاخرة منذ اللحظة الأولى لظهورها على العالم، أنها سيارة من نوع مميز وفريد، وتعززت ذلك مع الموديل الجديد الذي حصل على مجموعة من التحسينات التي زادت جمالها وجاذبيتها، وجذب عملاء جددا من الذين يريدون المتعة في القيادة، ويريدون أن تكون كل أوقاتهم ممتعة خلال قيادتها في أي وقت، والذين يريدون الجلوس في الخلف بكل راحة ورحابة. 
وانطلاقا من هذه النقطة قدمت «بورشه» طرازين جديدين هما «باناميرا 4S إكسيكتيف» و«باناميرا توربو إكسيكتيف»، بهدف الاستحواذ على أكبر قدر من العملاء الذين يفضلون هذا النوع من السيارات، وبالتالي لمنافسة الفئة السابعة من (BMW) و«أودي A8» و«مرسيدس الفئة S»، ذوات قاعدة العجلات الطويلة

المعبر تعتمد «باناميرا» الجديدة لغة تصميمية معبرة أكثر، مستمدة من أجيال سيارات «بورشه» الرياضية الجديدة، التي تتميز بخطوط مشدودة أكثر وبارزة، تتضح معالمها بشكل خاص من خلال فتحات دخول الهواء الأكبر والانتقال المرئي اللافت إلى المصباحين الأماميين. 
أما من الجانب، فتُضفي واجهة الزجاج الأمامية الجديدة المنحنية إلى الوراء أكثر، امتدادا أكبر على صورة السيارة الظلية.  كما يبرز جانب السيارة بتعديلات أخرى، تشمل حافتين جانبيتين سفليتين بارزتين، وامتدت مقاربتهما التصميمية لتشمل المرآتين الخارجيتين.  ومن الخلف يبرز غطاء صندوق الأمتعة الجديد، الذي يتضمن واجهة زجاج خلفية أعرض تشدد على العناصر الأفقية في تصميم السيارة وتعزز بالتالي، من شخصيتها الرياضية. وتبرز هذه المقاربة، التي تضفي على السيارة إطلالة أقرب إلى الطريق، من خلال اعتماد وضعية أدنى للوحة التسجيل في المصد الخلفي. كما أعيد تصميم القسم الخلفي للسيارة، بحيث بات يتضمن عاكس هواء أعرض ويمتاز بانتقال تصميمي أكثر حدية إلى المصباحين الخلفيين.

تقدم “باناميرا”الجديدة مقصورة تعكس مفهوم الراحة الشامل الذي توفره لركابها، فالنوافذ تعزل الضوضاء والحرارة، وتوفر أيضا خصوصية لركاب المقعد الخلفي مع تظليل قوي وعاكس معزز للضوء. وتحتوي مقصورتا نسختي «إكسكيوتيف» على مرآتين صغيرتين خلفيتين كتجهيز قياسي، إضافة إلى فتحة سقف كهربائية قابلة للإنزلاق والإمالة، مصنوعة من صفيحة زجاج آمن مظللة تتضمن بطانة سقف قابلة للانزلاق يدويا، وبفضل، وظيفة فتحها وإغلاقها العملية، تتيح فتحة السقف للسائق غلقها لإضفاء طابع لطيف على المقصورة نظرا إلى الإضاءة الخافتة التي تسمح بمرورها من الخارج، أو فتحها للتمتع برؤية علوية رائعة للسماء.
 وتكتسي المقصورة بفرش جلدي يتوفر بواحد من خمسة ألوان قياسية أو لونين كتجهيز اختياري. كما يمكن الحصول على فرش جلدي طبيعي اختياري يمكن طلبه بلونين أيضا، كما توفر حيز جلوس خلفي رحب مع مقعدين مقعرين بوضعيات تعديل عدة، ويحظى ركاب المقعد الخلفي في باناميرا «إكسكيوتيف» براحة شاملة متعددة الأوجه، فيما تضفي الإضاءة الداخلية طابعا لطيفا وأنيقا يركز على منطقة الجلوس الخلفية.  وتتألف هذه المجموعة من إضاءة للحيز المخصص للأقدام وحجرات التخزين في الأبواب، إضافة إلى إضاءة قابلة للتعديل في كونسول السقف ومصباحي إضاءة إضافيين للقراءة. كما تتوفر المقصورة بنظام قياسي لتسخين المقاعد وتهويتها بثلاث مراحل، مع تحكم مستقل في المقدمة والمؤخرة، وهو يوفر راحة جلوس مثالية على مدار العام يمكن تعديلها وفقا لرغبة الراكب. ويضمن نظام التحكم الأوتوماتيكي بالمناخ رباعي المناطق راحة شخصية مذهلة في المقصورة، خصوصا أنه يتيح تعديل المناطق المناخية الأربع لكلّ مقعد على حدة. 
وتتضمن نسختا «باناميرا إكسكيوتيف» كونسولا وسطيا كبيرا يوفر حيز تخزين إضافي ومسند يد، إضافة إلى منفذ كهربائي بقوة 130 أو 220 فولت وفقا للسوق. 

. القوة الدافعة  من ناحية القوة الدافعة تقدم «باناميرا» الجديدة أداء قويا وسلسا، مع خياري الدفع الخلفي أو الدفع الرباعي، فيما يتوفر لها مجموعة محركات الأول بست أسطوانات على شكل (V) سعة 3٫6 ليترات يولد قوة 310 أحصنة، والثاني بست أسطوانات على شكل (V)، سعة 3 ليترات مع شاحني توربو يولد قوة 420 حصانا، والثالث محرك من ثماني أسطوانات على شكل (V) سعة 4٫8 ليترات يولد 440 حصانا، كما يتوفر لها محرك من ثماني أسطوانات على شكل (V) سعة 4٫8 ليترات مع شاحني توربو يولد قوة تصل إلى 520 حصانا.
 ويعود الفضل أيضا في التحسن الذي طرأ على أداء الجيل الثاني من «باناميرا» واستهلاكه للوقود، إلى نظام التحكم المطور والمعزز بعلبة التروس الرياضية، الذي بات يوفر وظائف جديدة أيضا. فعلى سبيل المثال، أضاف مهندسو «بورشه» تروسا افتراضية متوسطة إلى تروس علبة (PDK) السبعة لتحسين استهلاك الوقود والراحة، وهي تستخدم لخفض دورات المحرك أثناء القيادة الهادئة، حتى سرعة 40 كم/سا تقريبا،ً في حال كان الانتقال إلى الترس التالي الأعلى سيخفّض الدورات إلى أقل من دورات المحرك الأدنى. ولنقل قوة المحرك بهذه الطريقة، يعشّق نظام التحكم بعلبة تروس (PDK) التروس المجاورة ويتحكم بالقابضين للتوصّل إلى انزلاق محدد. وعندما يتسارع السائق، تعشّق (PDK) تروسها نزولا إلى الترس الملائم بسرعة خاطفة. 

تباهي «باناميرا» الجديدة بمنظومة التقنيات والتجهيزات الحديثة وفائقة التطور التي توفرها لها «بورشه»، حيث تجعل من قيادتها نزهة خاصة، وتجربة لا تنسى، فهناك نظام «بورشه» للتحكم بالاتصالات (Porsche Communication Management PC) الاختياري في «باناميرا إس إي هايبريد»، بمؤشرات خاصة بالدفع المختلط توفر معلومات رئيسية للسائق باستمرار.  فعلى سبيل المثال، يستبدل مقياس القوة (Power Meter) الجديد عداد دورات المحرك النظيري، ويُعلم السائق بواسطة شاشة، بمستوى القوة التي يولدها نظام الدفع المختلط أو قدرته على استرجاع طاقة الكبح إلى النظام الكهربائي. كما يُظهر مقياس القوة معلومات أخرى مهمة للسائق، مثل جهوزية النظام عند تشغيل الإشعال، ومؤشّر جاهز (Ready)، وأفضل نطاق للقوة لاعتماد نمط قيادة فعّال أو رياضي للغاية فعالية (Efficiency) أو نطاق قوة التعزيز (Boost)، إضافة إلى النقطة التي ينتقل فيها النظام إلى استخدام محرك الاحتراق الداخلي لتلبية حاجة السائق إلى قوة أكبر. كما تعرض شاشة «ترانزستور رقيق الغشاء» (TFT) المسافة التي تستطيع السيارة اجتيازها على الطاقة الكهربائية.  وتأخذ حسابات المسافة بعين الاعتبار مسافة القيادة الممكنة على الطاقة الكهربائية في إعداد القوة الكهربائية وفقا لمستوى شحن البطارية، والمسافة التي يمكن اجتيازها باعتماد طاقة الدفع المختلط، وفقاً لكمية الوقود في السيارة. كما يتوفر نظام تطبيق «بورشه» للتواصل مع السيارة (Porsche Car Connect) كتجهيز اختياري عملي جديد لطرازات باناميرا في معظم الأسواق، وهو يكمّل خدمات الإنترنت (Online Services) التي توفرها “بورشه» حالياً إلى عملائها، ويتيح للسائقين التواصل مع سيارتهم بواسطة تطبيق للهاتف الذكي والتحكم بوظائفها. ويمكن استخدام هذا التطبيق لعدة مهام، مثل إرشاد السائق إلى سيارته، وإظهار المسافة التي تستطيع السيارة اجتيازها من دون الحاجة لإعادة التزود بالوقود، إضافة إلى طيّ المرآتين الخارجيتين أو قفل السيارة. كما يتوفر أيضا مثبّت السرعة المتكيّف المعزز الذي يتدخل بشكل نشط في عملية الكبح في الظروف الخطرة، فيما توفر وظيفتا التحذير من مغادرة المسار، واستشعار إشارات المرور بواسطة الكاميرا،عملية أكبر أثناء القيادة على الطرقات الريفية والسريعة على حد سواء



بورشه باناميرا 2015
  • سعة المحرك 3.6 لترات
  • عدد الاسطوانات  V6
  • القوة 310  حصانا
  • عزم الدوران 295 رطلاً/قدماً
  • ناقل الحركة 7 سرعات آلي مع تنقيل يدوي
  • اﻷبعاد 5163x1934x1423  ملم

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط