FAW فاو

شيفروليه ماليبو.. انتهى زمن الوداعة

09 حزيران/يونيو 2016
بواسطة :   جميل أزهر

تغيرت شيفروليه ماليبو الجديدة 2016 بعد أن استبدل فريق التصميم ثوبها الناعم الوديع بثوب اكثر شراسة وحده خاصة لجهة المقدمة ذات الشبك الشرس والأنوار الحادة، إنها ببساطة ممتازة وهي أقوى منافس أمتلكته شيفروليه لأعوام وأعوام عديدة بين تلك الفئة من السيارات، وبرغم شهرة كامارو وكورفيت الا أن فرص تسويق ماليبو بين فئتها تظل أكبر.
بنيت السيارة 2016 على هيكل جديد قوامه قاعدة للعجلات أطول 4 بوصات وأطول 2.3 بوصة بصفة عامة ومع هذا فإن وزنها أقل 300 رطل. بالطبع احتاج ذلك بعض العمليات الهندسية المكثفة، لقد ساعد كثيراً قرار جعل المحركات أربعة أسطوانات وقيادة بقوة دفع أمامية فقط، مما جرى معه تجنيب هيكل السيارة من تحمل الوزن والضغوط المصاحبة لاستعمال المحرك V6 وخيارات دفع كافة عجلات القيادة.

تتمتع ماليبو الجديدة بتصميم راقي مدعم بالتوجهات التصميمية الجديدة لشيفروليه متمثلة في الأنوار الخلفية المائلة بحدة تجاه جانبي السيارة المنحوت على هيئة ملفتة للانتباه، كما جاء غطاء المحرك أقل انخفاضا مما نتوقع في مثل سيارات السيدان الحديثة بما يفي بالمعايير الخاصة بحماية المشاة، أما موخرة السيارة فهي تشبه السيارة «الأودي» حيث يميل أعلاها إلى ناحية غطاء شنطة السيارة، وفيما يخص بعض التفاصيل الجانبية، تبدو الأشكال جميلة فيما يشبه لمسة السيارة «الكامارو» والأنوار النهارية LED المتوفرة في فئة المستويات الأعلى LT وPremier.

تبدأ قائمة تقنيات السيارة ماليبو من «أبل كار بلاي» القادرعلى مراقبة قيادة المراهقين، وحتى ذلك المحرك هاي بيرد القادر على توليد قوة كهربائية كاملة تصل إلى 55 ميل في الساعة، إضافة إلى برمجيات سوفت وير وهارد وير، جرى تزويد الفئات الأعلى من السيارة بها، كذلك نظام تثبيت السرعات الكامل القابل للتعديل ومكابح أمامية أوتوماتيكية ونظام مساعد المكابح شبة أتوماتيكي، علماً بأن نظام المكابح الالكتروني متوفراً في جميع الفئات. وقد تكون التقنية هي لاعب المبيعات الأساسي ولكن من وجهة نظرنا فإن العامل الأكثر تأثيراً في سيارة ماليبو 2016 أنها سيارة أفضل من حيث التصميم والمحرك وما حظي به الشاسية من ديناميكيات عالية المستوى.

قائمة محركات ماليبو متنوعة تبدأ بالفئة L التي تحمل محرك 1.5 لتر توربو DOHC مزود بعدد 16 صمام، 4 أسطوانات بقوة 160 حصاناً و5600 دورة في الدقيقة، 184 رطلاً/قدماً من عزم الدوران.
الفئة 2.0L توربو تشارجر DOHC مزود بعدد 16 صمام، 4 أسطوانات قوة 250 حصاناً و5300 دورة في الدقيقة، وعزم دوران يبلغ 258 رطلاً/قدماً.
الفئة 1.8L بـ DOHC مزود بعدد 16 صمام عبارة عن 2 محرك/ وحدة قيادة ثنائية تولد قوة 182 حصاناً و277 رطلاً/قدماً من عزم الدوران (مجتمعة). ناقل الحركة في الفئة 1.5L ست سرعات أتوماتيكية، وفي الفئة 2.0L مزودة بـ8 سرعات أتوماتيكية.
المحرك سعة 1.5 ليتر توربو يولد قوة 160 حصاناً ويحاكي نظام ست سرعات أتوماتيكي كذلك تقنية التوقف والتشغيل في الطراز الأساسي، وهي خاصية دائمة في جميع فئات السيارة، وقد يوفر المنافسون محركات أضخم سعة 2.4 ليتر أو 2.5 ليتر أربعة سلندر طبيعية الضخ ولكننا نجد أن هذا المحرك الصغير التوربو الذي ينبض بالحيوية تحت غطاء مقدمة ماليبو ينسجم مع الطاقة التي يولدها ويعمل بهدوء أكثر وباهتزاز أقل من المحركات ذات 4 أسطوانات الكبيرة.
مع محرك ماليبو يعمل ناقل حركة ست سرعات آلي. هذا المحرك ذات 4 أسطوانات، القوي والسلس على نحو مدهش، ستنطلق بقوته سيارة شفروليه ماليبو 2016 من صفر إلى 100 كلم/سا في غضون 8,5 ثوان، كذلك هو هادئ في وضع التشغيل.

فيما يتعلق بالسيارة ماليبو «بريمير» ذات المحرك سعة 2 لتر والعجلات مقاس 19 بوصة كنا نتوقع مع وجود قواعد العجلات الكبيرة وإطاراتها منخفضة المستوى أن تكون ردة الفعل على المطبات خشنة قليلاً إلا أننا لم نشعر بذلك لأن البنية الجديدة للسيارة أقوى من السيارة القديمة في الانحناء والاستدارة ولقد استفاد المهندسون من ذلك في تحسين نظام التعليق، ولقد أتت السيارة « بريمير» بثمارها في سيارة الرفاهية التي تناسب الجمهور الكبير من عملاء سيارات شيفروليه .
أما عن سيارة ماليبو الهاي بيرد فهي مثل سيارة أكورد وفيوجن وسوناتا يلاحظ في السابق بإن شركة جي أم قد قامت إما بالوصول لما هو أبعد من سيارات الهاي بيرد العادية أو وقعت دون ذلك (كما حدث مع السيارة ماليبو السابقة ذات الهاي بيرد المعتدل) التي لم تستطيع التقدم حتى مقدار بوصة واحدة في مجال الطاقة المولدة كهربائيا فقط، ولكن نجدها الآن تسير على قدم وساق مع سيارات الهاي بيرد التقليدية.
يتمثل مفتاح هذا النظام الثنائي أنه يستطيع استعمال المساعد الكهربائي حتى في قيادة الطرق السريعة محققاً فوائد من حيث وفر استهلاك الوقود، ولقد تطلب عدد 2 موتور جرى تخصيص كل واحد منهما لاستعمالات مختلفة، كما اختار المهندسون استخدام خصائص مغناطيسية في الموتور تساعده على توليد طاقة أفضل بدورات أقصر في الوقت الذي يقوم فيه المحرك سعة 1.8 ليتر ذو الحقن المباشر بتوليد قوة 122 حصاناً تؤمن قوة الدفع كما يجب أن تكون، وتقول شركة شفروليه بأن السيارة تستطيع أن تحصل على سرعة 55 ميل/ الساعة بدون إطلاق المحرك، ولكن ذلك يعتمد على وجود أحوال مناخية مناسبة.



شيفروليه ماليبو
  • سعة المحرك 1.5 لتر
  • عدد الاسطوانات 4
  • القوة 160 حصانا
  • عزم الدوران 184 رطلاً/قدماً
  • ناقل الحركة آلي 6 سرعات
  • اﻷبعاد 4924x1853x1470  ملم
  • الوزن 1400 كيلوجراما
  • سعة خزان الوقود 60 لترا
  • التسارع من 0 إلى 100 كلم/سا في 8,5 ثواني
  • السرعة القصوى  210 كلم/سا (تقريباً)
  • السعر يبدأ من 63,000 ريال

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط