FAW فاو

فورد إيدج الجديدة كلياَ.. عملية ومستقبلية وشبابية

22 أيلول/سبتمبر 2016
بواسطة :   عبدالرحمن الرمال

تتوفر «إيدج» الجديدة كليا ضمن أربع فئات هي (SE)، و(SEL)، و«سبورت»، وللمرة الأولى فئة «تايتينيوم» الفخمة لتلبية متطلبات السوق لسيارات أكثر فخامة، ومنذ إطلاقها الأول في العام 2006 استطاعت «إيدج» أن تعيد التعريف بالسيارات متعددة الاستخدامات (SUV) كواحدة من أبرز تجارب الكروس أوفر التي تزخر بالمزيد من التكنولوجيا، ومستويات أعلى من المهارة الحرفية، وديناميكية محسنة بشكل ملحوظ، وقد تم تصميم سيارة «إيدج» الجديدة كليا لإعادة تحديد المقاييس في فئة السيارات المتعددة الاستعمالات ذات الصفين من المقاعد، وهي تقدم مستويات أفضل من الراحة على الطرقات، والتوفير في استهلاك الوقود، وديناميكية القيادة الإجمالية مقارنة بأي سيارة متعددة الاستعمالات (SUV) تستند إلى تصميم الشاحنات، وقد أثبتت أن السيارة المتعددة الاستعمالات قادرة على تلبية احتياجات الأشخاص الذين يحتاجون إلى التنقل يوميا.

وتتمتع «إيدج» الجديدة كليا بهيكل جديد بالكامل، ونظام تعليق معاد تصميمه في الأمام والخلف، وقد تم تطويره خصيصا لتحسين ديناميكية القيادة، ولعزل تضاريس الطريق بشكل أفضل وامتصاص الضجيج بدون التأثير سلبا على قدرة التحكم، وقد جاء تصميم السيارة مطابق تماما من جميع النواحي للسيارة «إيدج» الاختبارية التي كشفت عنها «فورد» في العام الماضي، حيث حصلت «إيدج» الجديدة كليا على شبك أمامي جديد سداسي الشكل يمثل هوية الشركة، ومصابيح نحيلة أيضا شبيهة بلغة تصميم مصابيح بقية سيارات «فورد», حيث أن «فورد» تسير على نهج لتوحيد هوية سياراتها، ومن الخلف حصلت على مصابيح خلفية عريضة متصلة ببعضها بشكل أنيق.

من جمال المظهر الخارجي إلى المقصورة المجددة تماما حيث تم تصميم لوحة القيادة والكونسول المركزي بعناية ليبدوان كقطعة واحدة رقيقة وانسيابية، كما أن شاشة (LCD) المركزية قياس 8 بوصات العاملة باللمس التي تدعم نظام المزامنة (SYNC) مع تقنية (MyFord Touch) أصبحت متوفرة في المزيد من الطرازات، وقد تم تحسين أماكن التخزين في المقصورة، من خلال حيز تخزين مغطى فوق اللوحة المركزية، وحيز مفتوح تحت أزرار التحكم بمكيف الهواء، وحيز تخزين مفتوح فوق لوحة العدادات ومؤشرات القيادة، تحت عجلة القيادة لجهة اليسار؛ وجيوب كبيرة في كل باب، وبفضل التصميم الذكي، ومقاعد الجيل الحالي الأقل سماكة والأكثر دعما، أصبحت الناحية الداخلية لسيارة «إيدج» الجديدة كليا أكبر وأكثر رحابة، ولتعزيز الشعور بالرحابة، ستستمر هذه السيارة بتقديم إحدى أكبر فتحات السقف في القطاع، فتحة السقف البانورامية (Vista Roof) من «فورد» بقياس ١٢١ سم من الأمام إلى الخلف، كما ازداد حيز الساقين للصف الأول والثاني في «إيدج» الجديدة بـ ٤٫٨ سم، و٢٫٥ سم على التوالي، وازداد حيز الرأس بمقدار ٢٫٥ سم في كافة أنحاء المقصورة، وازدادت سعة الحمولة لتصل إلى ١١١٠ ليترات خلف مقاعد الصف الثاني، أي أكبر بـ ١٩٨ ليترا من الطراز السابق، وعند طي مقاعد الصف الثاني، ازدادت المساحة بـ ١٢٧ ليترا، لتصبح السعة ٢٠٧٨ ليترا، وقد أصبحت سيارة «إيدج» الجديدة كليا أطول وأكثر ارتفاعا بعض الشيء من الطراز السابق، وازدادت قاعدة العجلات بمقدار ٢٥ ملم، لتصبح ٢٨٥ سم ما انعكس على تهيئة المقصورة لتحقيق مستويات جديدة للراحة.

ولا تتميز سيارة«إيدج» الجديدة كليا بالمزيد من الفخامة والراحة فحسب، بل هي أكثر هدوءا أيضا، ومن خلال اختبارات النفق الهوائي، أثبتت أنها أكثر هدوءا بنسبة سون واحد من الطراز السابق (السون هي وحدة لقياس مستوى ارتفاع الصوت)، وهذا الهدوء المعزز هو نتيجة عزل الهيكل بشكل أفضل، والتحسينات التي طرأت على العزل الصوتي، والقوى المحركة المعزولة بشكل أفضل عن المقصورة والتي تعمل بهدوء أكبر، الزجاج الأمامي العازل للصوت قياسي في كافة الطرازات، وتتميز طرازات «تايتينيوم» بهدوء أكبر، حيث تضم زجاجا عازلا للصوت في نوافذ باب السائق والراكب الأمامي.

تحظى سيارة «إيدج» الجديدة كليا بثلاثة محركات اختيارية، اثنان منها جديدان، محرك «إيكوبوست» قياسي سعة ليترين بأربع أسطوانات مع شاحن توربيني بمنفذين بتقنية (Twin-scroll)، ومحرك «إيكوبوست» بست أسطوانات على شكل (V) سعة 2.7 ليتر، كما سيتم تقديم محرك (V6) سعة 3.5 ليترات بقوة 280 حصانا ذي سحب طبيعي، وستترافق جميعها مع عادم مزدوج وناقل حركة أوتوماتيكي بست سرعات. ويولد محرك «إيكوبوست» سعة ليترين مع شاحن توربيني بمنفذين بتقنية (Twin-scroll) قوة 245 حصانا، و378 نيوتن-متر من عزم الدوران، وقد تم تحسينه بشكل ملحوظ مقارنة بطرازات «إيكوبوست» سعة ليترين السابقة.

الخيار الثاني هو المحرك «إيكوبوست» سعة 2.7 ليترات الحصري والجديد كليا الذي يؤمن المزيج المثالي ما بين القوة والفعالية، ويجسد هذا المحرك مقياسا جديدا في هندسة المحركات العالمية المستوى، ويعتبر محرك (V6) الثنائي الشحن التوربيني من أكثر المحركات المتطورة في العالم، وتسمح صلابة كتلة الأسطوانات المصنوعة من حديد الغرافيت المضغوط في هذا المحرك بالحصول على قوة ٣٤٠ حصانا، وعزم دوران ٥٤٢ نيوتن-متر، ويتوفر هذا المحرك مع الطراز«إيدج سبورت» السيارة الأعلى أداء من «إيدج» على الإطلاق، وتترافق المحركات الثلاثة مع ناقل الحركة الأوتوماتيكي (Select Shift) بـ 6 سرعات من «فورد» مع وحدتين لنقل الحركة مثبتتين في المقود، وسيحظى السائقون بالقدرة على اختيار التروس يدويا من خلال وحدتين لنقل الحركة مثبتتين في المقود، وحدتا نقل الحركة قياسيتان في كافة الطرازات، ويتميز ناقل الحركة (Select Shift) بنمطين للتشغيل، نمط القيادة (Drive)، والنمط الرياضي (Sport).

تعتبر «إيدج» الجديدة كليا رائدة في مجال التكنولوجيا بالنسبة إلى «فورد»، حيث تتميز بمجموعة من التكنولوجيا القياسية والمتوفرة المصممة لتحسين تجربة القيادة وراحة الركاب، ومن التكنولوجيا التي يتم تقديمها للمرة الأولى، مساعد الركن النشط المحسن، وأجهزة استشعار جانبية لركن السيارة، وكاميرا أمامية مع بخاخ رش، وتشتمل ميزات التكنولوجيا الرئيسية أيضا علي مثبت السرعة التفاعلي ونظام التحذير من اصطدام أمامي مع دعم الكبح، وستائر هوائية حيث تنشئ ستارة من الهواء على طول المركبة من خلال قنوات ذكية، ما يحسن الديناميكية الهوائية عند السرعات العالية، ونظام المعلومات الخاص بالزوايا غير المرئية (BLIS)، وفيما يتعلق بمنظومة الكاميرات زودت «فورد» سيارتها «إيدج» الجديدة كليا بكاميرا جديدة بزاوية 180 درجة مع بخاخ رش للمرة الأولى في مركبة من «فورد»؛ وكاميرا خلفية قياسية، ونظام الإنذار عند الرجوع، ومساعد الركن النشط المحسن المستند إلى تكنولوجيا الركن المتوازي من «فورد»، وباب الصندوق العامل آليا والذي يفتح بحركة خفيفة للقدم أسفل الصدام ومقاعد أمامية قابلة للتدفئة والتبريد، ومقاعد خلفية قابلة للتدفئة، وعجلة قيادة قابلة للتدفئة، وأجهزة استشعار جانبية لركن السيارة، ونظام المزامنة (SYNC) مع تقنية «فورد» للاتصال المباشر العاملة باللمس (My Ford Touch)، ونظام الوقوف الأتوماتيكي، وتشتمل تقنيات السلامة على الوسادة الهوائية النشطة للركبة في حجيرة القفازات، ونظام التحكم الإلكتروني بالثبات (Advance Trac) مع ميزة التحكم بالميلان، ونظام التحكم بالمركبة عند المنعطفات، وأحزمة أمان خلفية قابلة للانتفاخ.

بكل المعايير فإن «فورد» قد أصابت الهدف بعد عشر سنوات من مولد «إيدج» بهذا الإصدار الجديد كليا الذي يقلب كل المعايير بفئة الـ (SUV) بما تحمله من تجهيزات متطورة، ورؤية تصميمية مغايرة تدفع بالسيارة إلى مسارح الشباب والإثارة وقوة الأداء والراحة الداخلية التي تجعلها نموذجا للمركبة التي تجمع بين راحة السيدان، وعملانية السيارت متعددة الاستخدامات.



فورد إيدج سبورت
  • سعة المحرك 2.7 لتر توربو مزدوج
  • عدد الاسطوانات  6
  • القوة 340  حصانا
  • عزم الدوران 542 نيوتن/متر
  • ناقل الحركة آلي 6 سرعات مع تنقيل يدوي
  • اﻷبعاد 4777x1928x1742 ملم
  • الوزن 1850 كيلوجراما
  • السعر يبدأ سعر الطراز الأساسي من 114,999 ريال

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط