FAW فاو

كيا سول ..سيارة العام الشبابية 2015

03 حزيران/يونيو 2016
بواسطة :   عبد الكريم الزبيري

سيارة صغيرة تأتي إلى الأسواق مسلحة بالكثير من التغييرات والتجهيزات، التي جعلت منها سيارة آمنة بامتياز، ومرغوبة لدى شريحة كبيرة من فئة الشباب والعائلات الصغيرة، خصوصا أنها تباهي بمساحة أوسع للركاب في الأمام والخلف مع ما توفره لركابها من دعم
جيد. لا شك أن «سول» الجديدة استحقت لقب «سيارة العام الشبابية»، ولكن بعدما تبادل فريق الخبراء والمحررين في «سعودي أوتو» قيادتها على مختلف أنواع الطرقات، حيث أثبتت جدارة عالية لفتت اهتمام معظم أعضاء الفريق الذين خرجوا بشبه إجماع على منحها هذا اللقب، معللين ذلك بشخصيتها الفريدة وخصائص القيادة الممتعة وتجهيزاتها السخية التي لا يمكن أن توجد إلا في السيارات الأكبر فئة والأعلى سعرا.

تباهي «كيا سول» الجديدة بأسلوب تصميم جديد ومزايا جذابة وديناميكيات قيادة ممتازة، فهي سيارة نموذجية للاستخدام داخل المدن المزدحمة، ويظهر تصميمها المميز وجه «كيا» العالمي من أول وهلة فهو جديد بالكامل، وتظهر بمقدمة رشيقة يبرز فيها الصدام الأمامي المدمج في الهيكل، وكذلك فتحات التهوية الواسعة، إضافة إلى مصابيح LED كبيرة الحجم والمسحوبة إلى الجانبين، والتي تعمل نهارا، مع مصابيح HID الأمامية، والتي تعمل على توفير إضاءة ساطعة، وواضحة لتعزيز السلامة أثناء القياءة ليلا، كما تتوفر لها مرايا خارجية كهربائية قابلة للطي والتعديل، وهي تأتي بلون الهيكل، ومن الخلف، تتميز بشكلها الصندوقي، وتتميز بالمصابيح الخلفية المبتكرة، وكذلك الباب الخلفي غير التقليدي والذي يعمل على إظهار خلفية السيارة بطريقة مبتكرة وفريدة إضافة إلى الصدام الخلفي المدمج في الهيكل.
كما منحتها كيا تشكيلة خاصة بها من الألوان مثل الأصفر الشمسي، والأخضر (كال)، وأحمر ناري إلى جانب جنوط جديدة التصميم، وهي جملة مزايا جعلت «سول» منافسا قويا في هذه الفئة من السيارات. أضف إلى ذلك، الوقفة المنتصبة والكتفين المربعين، وانتفاخات حواف تجاويف الإطارات، وهي من سمات «سول» المميزة، وشملت التحسينات والتطويرات التي حصلت عليها نظام التعليق، حيث جرى تعديل قوائم الانضغاط الأمامية ورافدة الألتواء الخلفية، وأصبحت ماصات الاهتزاز الخلفية أطول من السابق، ومركبة بشكل عمودي، كما زادت قساوة البنية الهيكلية عن السابق بمعدل 29 في المئة.
وهي تتوفر بأبعاد خارجية تتمثل في 257 سم لطول قاعدة العجلات، و414 سم لطول الهيكل الإجمالي، و180 سم للعرض، و159 سم للارتفاع، ولاشك أن هذه الأبعاد انعكست على المقصورة الداخلية التي تتسع وتوفر مستوى جيدا من راحة الركوب واسنادا مثاليا للأجسام.

وتتميز مقصورة الركاب برحابتها، حيث تتوفر مساحة جيدة للأمتعة، وتزدحم بعدد كبير من المزايا الأساسية مثل نظام ستيريو 6 سماعات، تجهيزات هاتف بلوتوث وراديو متصل بالأقمار الصناعية، وفتحات (USB) لتشغيل الأجهزة الخارجية المحمولة، وأزرار على عجلة القيادة لتشغيل النظام الصوتي، ومثبت السرعة. ويتوفر اختياريا أيضا نظام الترفيه والاتصالات (UVO) له شاشة تحكم تعمل باللمس.
وتضم المزايا الاختيارية المتوفرة كاميرا مساندة للمنظر خلف السيارة، وزر تشغيل المحرك، وتحكم أوتوماتيكي بدرجة حرارة الكابين، وفتحة سقف بانورامية. وكذلك مرآة داخلية تقوم تلقائيا بتعتيم وهج الأضواء، كما يتوفر لها أيضا تكييف هواء تلقائي بالكامل، حيث يقوم تلقائيا جهاز التكييف في السيارة بالعمل والتوقف من أجل الحفاظ على درجة الحرارة المرغوبة داخل مقصورة القيادة، كما أولى فريق التصميم عناية خاصة لإضفاء مظهر وإحساس عالي المستوى لداخل الكابين، حيث نجد استخداما كبيرا لمواد ناعمة الملمس على لوحة الأجهزة، والكونسول الأوسط وألواح الأبواب الداخلية.
ويتوفر تنجيد جلد للمقاعد مع تحسين إسناد الجسم من الجانب والوركين، واستخدام قطع كسوة تزيينية باللون الأسود على التابلوه، ولوحة الأجهزة ترتفع بمستوى التصميمم الداخلي إلى مستويات راقية. إضافة لكل هذه التجهيزات التقنية عالية المستوى يستمتع الركاب بكابين هاديء جدا، وزيادة المساحات المخصصة للقدمين في الأمام والخلف، وارتفاع السقف فوق الرؤوس، وكذلك حيز الكتفين في المقاعد الأمامية. وقد ساهم تحسين السمات الانسيابية الإيروديناميكة للمظهر الخارجي لـ «كيا سول» الجديدة في تحسين مستوى تخفيف الضوضاء الخارجية، إضافة إلى زيادة استخدام الأسفنج الرغوي العازل (فوم)، ووجود طبقة عازلة مقواة على أرضية السيارة، وهي تدابير أعطت مجتمعة نتائج إيجابية ملموسة.
وتوفر المقصورة عزلا جيدا للضوضاء الخارجية. كما وفرت لها كيا العديد من تجهيزات السلامة والأمان، منها نظام (ABS) المانع لإنغلاق المكابح، ونظام (EBD) لتوزيع قوة الكبح إلكترونيا. ونظام الوقوف والحركة المثالي، والذي يقوم بإطفاء المكينة عند توقف السيارة مؤقتا مما يساعد على توفير الوقود ويقلل من إنبعاثات ثاني أوكسيد الكربون الضارة بالبيئة.

تقدم «سول» أداء ديناميكيا وسلسا، مع منظومة الدفع الأمامي ومحرك أساسي سعة 1.6 ليتر بأربع أسطوانات، يعمل بتقنية الحقن المباشر للبنزين، يولد 124 حصانا عند 6300 د/د، وعزم دوران 112 رطلا- قدما عند 4850 د/د، كما يتوفر محرك بنفس السعة طراز (GDI) ولكن بقوة 132 حصانا عند 6300 د/د، وعزم دوران 118 رطلا/قدما عند4850 د/د. ويأتي هذا المحرك مع ناقل حركة يدوي 6 سرعات، أو آلي 6 سرعات اختياري. ويتوفر محرك اختياري أيضا سعة ليترين 4 أسطوانات يأتي في الموديلين الأعلى مستوى يولد قوة 154 حصانا، عند 6200 د/د، وعزم دوران 151 رطلا-قدما، عند 4700 د/د، ويأتي مع ناقل الحركة الآلي 6 سرعات فقط، ومع تحسن أرقام القوة والعزم، فقد أصبح هذا المحرك أكثر ملاءمة لناقل الحركة الآلي، والموديل الأساسي مزود بناقل حركة 6 سرعات يدوي أساسي مع توفر ناقل حركة 6 سرعات آلي اختياري. 



كيا سول 2015
  • سعة المحرك 1.6 لتر
  • عدد الاسطوانات 4
  • القوة 124  حصانا
  • عزم الدوران 132 رطلاً/قدماً
  • ناقل الحركة 6 سرعات آلي أو يدوي
  • اﻷبعاد 4140x1800x1590  ملم
  • الوزن 1960 كيلوجراما
  • سعة خزان الوقود 54  لترا
  • السعر يبدأ من 58,000 ريال

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط