FAW فاو

هوندا سيفيك .. سيارة العام 2016 من سعودي أوتو

26 تموز/يوليو 2016
بواسطة :   عبد الكريم الزبيري

اختيار سيارة العام ومنحها اللقب الذهبي (سيارة العام) ليس بالمهمة السهلة لأنها عملية مفاضلة بين مجموعة سيارات تنتمي لفئة واحدة، وتتنافس في معايير الامتياز والجودة. واختيار «هوندا سيفيك» الجديدة ومنحها لقب سيارة العام 2016 مسألة لها قواعدها الفنية الدقيقة من حيث الجديد الذي يميزها ويرفعها درجة أو أكثر فوق المنافسين، كذلك فلسفة التصميم المغايرة التي تمنحها طلة متميزة تتفوق بها على مثيلاتها، أيضا التطور التقني الخاص بمنظومة القوة وكافة الأنظمة التي تجعل من قيادة هذه السيارة حالة فريدة ومتفردة من المتعة، ويضاف لتلك العوامل أمور أخرى مثل استهلاك الوقود والتجهيزات الترفيهية.
ببساطة .. مذهلة - شعار اختارته شركة عبدالله هاشم المحدودة, الوكيل الحصري لمنتجات «هوندا» في السعودية لتمنحه لسيارتها «هوندا سيفيك» التي ترسي معايير جديدة بالكامل في تصميم وأداء قطاع السيارات المدمجة، ومع خطوط انسيابية رياضية، وتحسين نسبة القوة إلى الوزن، لا توفر «سيفيك» 2016 فقط المتعة في القيادة، والشكل الجذّاب، والرحابة والأناقة فقط، بل أيضا أعلى كفاءة في فئتها. بالإضافة إلى محرك جديد بالكامل في فئتي (LXI) و(EXI)، تضم كذلك فئة جديدة مجهزة بمحرك جديد مع شحن بالتوربو سعة 1٫5 ليتر (DOHC) بحقن مباشر و4 أسطوانات بخط مستقيم، أطلق عليها اسم (RS).
من أهم معايير وأسباب اختيار «سيفيك» سيارة العام 2016 أنها عادت للمنافسة بقوة وشراسة وفتحت صفحة تصميمية جديدة وتتباهى بهيكل جديد وقوي، ومحركات جديدة وفعالة، وتقنيات كثيرة للسلامة، «هوندا» باختصار وظفت «سيفيك» الجديدة لاستعراض عضلاتها كشركة قادرة على التطور. والسؤال الذي يطرح نفسه الآن، هل من المناسب أن نظل نصف «سيفيك» بالشعبية؟ والحقيقة أنه من حيث قدرتها على الانتشار ومداعبة الملايين فهي مثل النجمة العالمية الهوليودية التي تحظى بشعبية جارفة.
أما من حيث ما تمتلكه من مقومات الأناقة فقد أصبحت «سيفيك» أقرب لمفهوم الصغيرة الفاخرة، ويمكن استخلاص نتيجة مهمة، وهي أن «هوندا» رغم إبداعاتها التصميمية مع «أكورد» و«بايلوت» لكن التصميم الأفضل والأكثر إبداعا حتى الآن هو تصميم سيارة الجيل العاشر من «سيفيك» خاصة سقفها المنحني حتى مؤخرة السيارة بطريقة ذكية تجعل قياس أبعاد السيارة من أي زاوية أمرا صعبا.
تأتي «سيفيك» 2016 بثلاث فئات مع تقديم فئة (RS) الجديدة بالإضافة إلى (LXI) و(EXI) وتظهر بتصميم رياضي مع وقفتها الرياضية ونسبها المنخفضة العريضة، وجاء شكلها الخارجي أنيقا مع خطوط هيكل مسحوبة إلى الخلف، واجهة حادة رياضية وأقواس منتفخة لعجلاتها.
من بين المزايا المتوفرة قياسيا في جميع الفئات، هناك الأضواء الساطعة خلال النهار القياسية نوع (LED)، وأضواء خلفية مميزة نوع (LED) على شكل (C)، ومرايا جانبية كهربائية مع إشارات للانعطاف مضمنة نوع (LED)، ونظام التزود بالوقود من دون غطاء وهوائي مدمج بالزجاج. وتتضمن فئة (RS) أضواء أمامية مميزة في خط مستقيم طراز (LED)، وجناحا هوائيا إيروديناميكيا على غطاء الصندوق الخلفي مع ضوء للتوقف نوع (LED) مثبت عاليا، وأضواء للضباب نوع (LED)، وشبك أسود فاخر، ومخرج عادم مزدوج للصوت، ومبدل للسرعات مثبت على عجلة القيادة، وعجلات من الألمنيوم قياس 17 بوصة.

الوجه المثير

الواجهة الأمامية اختلف تصميمها عن الجيل السابق، الأضواء الأمامية أصبحت جزءا من الشبك الأمامي من طراز (LED)، واندمج الصدام الأمامي مع كل من الفتحات الجانبية وفتحات التهوية السفلية. ونلاحظ خطوط بارزة أشبه بالعضلات على غطاء المحرك اندمجت كذلك مع الواجهة الأمامية بشكلها التقليدي والكروم السميك، المشهد الجانبي للسيارة تزيده إثارة التقوسات المنتفخة على العجلات الأمامية والخلفية مع خطين أولهما يبدأ من الباب الأمامي ويمتد إلى الخلف ويندمج مع الأضواء الخلفية, والخط الثاني أسفل الأبواب يمتد إلى الباب الخلفي ليعطي السيارة تقوسات بارزة جميلة مع خطوط السقف السريعة التصميم والمنحني إلى مؤخرة السيارة بطريقة مدروسة، كما تتوفر الجنوط العصرية بقياس 16 و17 بوصة، ويمكن للعملاء الاختيار بين تصاميم مختلفة للجنوط، كما أن خلفية السيارة ليست أقل جاذبية من المقدمة، بل هي مقطع قائم بذاته شديد التميز.

المقصورة الذهبية

من عوامل الامتياز في «هوندا سيفيك» الجديدة المقصورة التي تحولت إلى فضاء داخلي رائع ومبهج حقا، وذلك نتيجة طبيعية لقاعدة العجلات الأطول والهيكل الأعرض، مما أدى لتوفير الرحابة والراحة مع مساحة وافرة للرأس، الأقدام، فسحة الأكتاف وفسحة جانب الرأس. أما جودة تجهيزات، اللمسات الأخيرة والمواد فلقد تم تحديثها لتتلاءم مع طابع «سيفيك» الفخم والرياضي. واستُخدِم في لوحة العدادات مواد عالية الجودة وناعمة الملمس، إلى جانب تبطين الباب الأمامي، ملحقات الباب ومسند الذراع الوسطي. تقدم أيضا «سيفيك» تحكما إلكترونيا بمكيف الهواء، أزرار للتحكم مثبتة على عجلة القيادة لاستخدام الهاتف من دون اليدين بتقنية البلوتوث (HFT)، شاشة تعمل باللمس قياس 5 بوصات للنظام الصوتي في فئة (LXI) وشاشة تعمل باللمس قياس 7 بوصات للنظام الصوتي في فئتي (EXI) و(RS) ومداخل (USB). وتشتمل بعض المزايا القياسية في جميع الفئات على مقاعد خلفية منفصلة 60:40، مسند للذراع في الخلف مع حاملات للأكواب، فتحات لمكيف الهواء في الخلف، واقيات من الشمس مع آلية التمديد وضوء للقراءة.
ولعل أبرز المتغيرات في «سيفيك» الجديدة الحائزة على لقب سيارة العام، هذا العالم الداخلي الخاص الذي جعل التحكم بكثير من مراحل القيادة آليا بامتياز وحتى من قبل تشغيل السيارة، ومن تلك المزايا تشغيل المحرك عن بُعد الذي يسمح ببدء عمل المحرك من مسافة بعيدة، لضمان التحكم بتعديل أوتوماتيكي لحرارة أجواء المقصورة إلى الدرجة المرغوبة، وضمان أقصى مستويات الراحة قبل الدخول إليها، كذلك يضفي المفتاح الذكي وزر لتشغيل المحرك الراحة وإحساسا رياضيا، كما تحل مكابح اليد الكهربائية محل المسكة التقليدية مع زر مدمج وسهل التشغيل. وتلغي وظيفة تثبيت المكابح (Brake Hold) الحاجة إلى إبقاء القدم على المكابح عند توقف السيارة في منحدر أو تقاطع. علاوة عن ذلك هناك مرآة وسطية أوتوماتيكية لليل والنهار، ونظام الإغلاق عند الابتعاد عن السيارة، ونظام تثبيت السرعة، وعجلة قيادة إلكترونية كهربائية، وحساسات خلفية لصف السيارة، وبالإضافة إلى فتحة السقف في فئتي (EXI) و(RS)، يوجد أيضا نظام مراقبة الممر من «هوندا» الذي يستخدم كاميرا مثبتة تحت المرآة الخارجية ناحية الراكب الأمامي لعرض صورة عريضة للطريق بجانب الراكب الأمامي على شاشة قياس 7 بوصات، وتقدم كاميرا متعددة الزوايا للرؤية الخلفية صورة من ثلاث زوايا مختلفة يُمكن مشاهدتها على نفس الشاشة التي تعمل باللمس قياس 7 بوصات.

كثافة التجهيزات

بنت «هوندا» سيارتها «سيفيك» الجديدة بفلسفة السيارة المدمجة التي تبدو كقطعة واحدة من الفولاذ حيث تستخدم بنية الهيكل بتقنية الهندسة المتوافقة (ACE) من «هوندا» لتعزيز حماية الركاب والتوافق مع التصادم، كذلك تتميز بمزايا السلامة النشطة من هوندا مثل نظام المساعدة في ثبات السيارة (VSA) مع أنظمة التحكم بالسحب (TCS) ونظام الفرامل العادمة للانغلاق (ABS) ونظام التوزيع الإلكتروني لقوة الفرامل (EBD) ونظام المساعدة في الانطلاق على المنحدرات (HSA) ونظام مراقبة ضغط الهواء في الإطارات (TPMS) الذي يساعد على توفير السلامة من خلال تحذيرك بضغط هواء الإطارات. تضمين هذه التقنيات الثلاث للسلامة خوّل «سيفيك» 2016 الحصول على أعلى تصنيف للسلامة في سنة 2016 (2016 TOP SAFETY PICK+) من معهد التأمين للسلامة على الطرقات السريعة (IIHS) في الولايات المتحدة الأميركية، ما يجعلها إحدى أكثر السيارات أمانا في فئتها. تتوفر «سيفيك» بألوان أبيض أوركيد لؤلؤي (مقصورة سوداء وعاجية)، وفضي لونار معدني (مقصورة سوداء وعاجية)، ورمادي مودرن ستيل معدني (مقصورة عاجية)، وأزرق كوسميك معدني (مقصورة عاجية)، وأحمر ميدنايت بيرغيندي لؤلؤي (مقصورة عاجية)، وأسود كريستال لؤلؤي (مقصورة عاجية)، وأحمر كارنيليان لؤلؤي (مقصورة عاجية)، وأزرق رياضي لامع معدني (حصريا في فئة (RS) مع مقصورة سوداء وعاجية.

القوة الجديدة

عززت «هوندا» من قوة سيارتها «سيفيك» لتنقلها من حالة الاستئناس الناعم إلى التحدي الشرس وعنوان هذا التغير محركان جديدان تم تصميمهما ليوفرا أداءً مرهفا عالي الاستجابة والكفاءة في استهلاك الوقود. وجُهزت الفئتان (LXI) و(EXI) بمحرك جديد سعة ليترين بـ 4 أسطوانات في خط مستقيم مع محرك (i-VTEC) يُنتج قوة قصوى تبلغ 158 حصانا عند 6500 د/د، و187 نيوتن–متر للعزم عند 4200 د/د. أما الفئة (RS) فلقد جُهزت بمحرك مع شحن توربو سعة 1.5 ليتر بحقن مباشر و4 أسطوانات في خط مستقيم مع تحكم بتوقيت متغير للصمامات يُصدر قوة 180 حصانا عند 6000 د/د، و220 نيوتن–متر للعزم عند 1700-5500 د/د، ويترافق كِلا المحركان مع الجيل الجديد لناقل الحركة (CVT) متعدد السرعات، ويمتاز ناقل الحركة بنسبة نهائية أطول لتغيير السرعة من أجل التوفير في استهلاك الوقود عند سرعة دوران بطيئة للمحرك، وبجيل جديد لمبدل سرعات منطقي على شكل (G) من أجل تسارع سلس واستجابة طبيعية لخانق الوقود، وتبلغ كفاءة استهلاك الوقود في فئتي (LXI) و(EXI) تقريبا 18.8 كلم/ليتر

فضاء التجربة

تجربة «سيفيك» الجديدة حالة مختلفة ومغايرة عن أي تجربة في السنوات السابقة لسيارة من سيارات «سيفيك». نحن أمام «سيفيك» بمحرك توربو يضاعف القوة مع الاحتفاظ بنعومة الأداء المعروفة عن محركات «هوندا»، المحرك الأساسي يعطي قوة 158 حصانا وبسعة ليترين 4 أسطوانات مع ناقل حركة آلي طراز (CVT) متعدد سرعات.
«سيفيك» الجديدة اقتصادية في استهلاك الوقود مع المحرك الأساسي حيث يمكنها السير لمسافة 18٫8 كم لكل ليتر، ولكنها مع المحرك التوربو أكثر اقتصادية بحيث يمكن السير لمسافة 20 كم لكل ليتر، وتقدم أداء حيويا مع المحرك سعة 1٫5 ليتر توربو شارج 4 سلندر الذي يضخ قوة أكثر من المحرك في الطراز الأساسي حيث يوفر هذا المحرك الجديد قوة 180 حصانا، علما بأن الـ (CVT) المطور والقوي لا زال يفتقر إلى المساهمة المباشرة ونوعية التنقيل المطلوبة مثل ناقل الحركة اليدوي أو الأوتوماتيك الرائع.

وسام التكريم

الخلاصة أن «سيفيك» فعليا شكلا ومكونا داخليا على كل المستويات وكل شئ من الستاندرد سيدان إلى الكوبيه والهاتشباك إلى طرازات الـ (SI) المتعددة حتى سيارة حلبة السباق من نوع (Type-R)، كل هذه الطرازات تقف «سيفيك» على قدم وساق معها مما يجعلها ذات أهمية كبيرة لشركة «هوندا». الشئ الجديد في «سيفيك» الجديدة في الأداء هو راحة الجلوس والمناورة على المنعطفات. «سيفيك» أصبحت معقدة أكثر من ناحية الترس الكهربائي المزدوج لتوجيه عجلة القيادة والتصاعد الهيدروليكي لنظام التعليق الذي أصبح أكثر نضوجا من الجيل السابق، وفي الموديل الأساسي الاستاندرد سيكون هناك اعتماد كلي على إطارات مقاس 16 بوصة حتى تمتص حدة المطبات مع الحفاظ على نوعية الركوب الجيدة، إلا أن طراز التوربو شارج يعتمد على إطارات أفضل، ونظام تعليق هيدروليكي إضافي ما يجعل السيارة مطيعة أكثر ويوفر نوعة راقية من الركوب وأداء ممتاز على الطرقات.

 

تعرف على سيارة هوندا سيفيك RS موديل 2016 في حلقة سعودي أوتو لايف الجديدة:



هوندا سيفيك 2016
  • سعة المحرك 2.0 لتر
  • عدد الاسطوانات 4
  • القوة 158  حصانا
  • عزم الدوران 138 رطلاً/قدماً
  • ناقل الحركة 6 سرعات آلي أو يدوي
  • اﻷبعاد 4630x1798x1414  ملم
  • التسارع من 0 إلى 100 كلم/سا في 6 ثواني
  • السرعة القصوى  200 كلم/سا

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط