FAW فاو

كيف تحمي سيارتك من برد الشتاء؟

بواسطة :  

تعاني السيارة وقائدها خلال فصل الشتاء من بعض المشاكل، التي تعكر صفو القيادة، مثل تكثف الثلج على النوافذ، وتجمد أقفال الأبواب، وتجمد سائل التبريد، الذي قد يؤدي إلى أضرار بالغة بالمحرك. ولتجنب هذه المشاكل والاستمتاع بالقيادة يقدم نادي السيارات الألماني"ADAC" والهيئة الألمانية لمراقبة الجودة "Tüv Süd" وجمعية الفحص الفني "GTÜ" بعض النصائح لكيفية تجهيز السيارة للقيادة في الأجواء الباردة.

وقال توماس كازمان، من جمعية الفحص الفني، إن إجراء أعمال الصيانة في مواعيد منتظمة والمحددة من قبل الشركة المنتجة للسيارة يجنب في الغالب قائد السيارة المشاكل الكبيرة في الشتاء. كما أن الموديلات الحديثة يتم تصميمها للسير في الصحراء والمناطق الباردة.

ومن الأعمال المهمة قبل الدخول في فصل الشتاء بعد عملية التنظيف الأساسية فحص مساحات الزجاج، للتأكد مما إذا كانت تقوم بعملها بشكل جيد بحيث تقوم بسحب خطوط الماء وسائل التنظيف من فوق الزجاج وهل يلزم استبدال أنصال المساحات. كما يلزم أيضا استبدال المصابيح المعطلة.

 

مادة الحماية من التجمد

ولجعل السيارة آمنة ضد التجمد بفعل انخفاض درجة الحرارة لابد من ملء جهاز غسل الزجاج وخزان معادلة المبرد بمادة الحماية من التجمد. ويلزم أيضا معالجة عناصر الضبط والإحكام المطاطية بالأبواب بمواد العناية بالمطاط وتشحيمها بالفازلين ووضع مزيل الصقيع على أقفال الأبواب.

ومن الإجراءات المفيدة أيضا وضع زجاجة صغيرة لمزيل صقيع أقفال الأبواب أو كاشط ثلج صغير في فراغ غطاء خزان الوقود إن وجد. ويمكن استعمال البخاخات، التي يتم ملؤها بمادة حماية الزجاج من الصقيع، لإزالة الثلج من فوق الزجاج بدلا من الكشط. ومن المفيد أيضا اصطحاب بعض الملحقات، مثل القفازات وغطاء الزجاج الأمامي، وكذلك اصطحاب غطاء للتدفئة في صندوق الأمتعة لاستعماله في حالات الطوارئ.

وبالنسبة للسيارات القديمة ينصح الخبراء الألمان بضرورة التوجه إلى مراكز صيانة السيارة؛ حيث يحمل نادي السيارات الألماني البطارية مسؤولية أغلب أعطال السيارة، التي تحدث في فصل الشتاء، ولذلك يلزم فحصها في المراكز المتخصصة، خاصة إذا كان عمرها يزيد على أربع سنوات.

 

إطارات شتوية

ولا تقتصر مزايا الإطارات الشتوية على السير في الثلج والجليد، وإنما تتسع مميزاتها لتشمل مواءمتها للسير في الأجواء المنخفضة الحرارة لما تقدمه من قوة الالتصاق عن الإطارات الصيفية اعتمادا على تصميمها، ولكنها تفقد ميزتها في فصل الشتاء عندما يتآكل المداس وتصبح قديمة.

وأكد نادي السيارات الألماني على ضرورة ألا يقل عمق المداس بالإطارات الشتوية عن أربعة ملليمترات. وبنفس القدر من الأهمية يلزم وضع مادة الحماية من التجمد في ماء التبريد؛ حيث أن الثلج في نظام التبريد يؤدي إلى أضرار بالمحرك.

وأشار الخبراء إلى أن محركات الديزل تحتاج إلى عناية خاصة خلال فصل الشتاء؛ فالديزل العادي يمكن أن يتجمد ولا يمر في قنوات الحقن في درجات الحرارة المنخفضة، لذا يلزم فحص فلتر الوقود والتزود بوقود الشتاء في الوقت المناسب، ولكن قبل ذلك يلزم أن يكون الخزان فارغا قدر الإمكان.

وتنصح الهيئة الألمانية لمراقبة الجودة أصحاب السيارات، الذين يسلكون الطرق المغطاة بالملح والحصى، بضرورة توفير حماية إضافية للسيارة من أضرار الصدأ. ويشمل ذلك استعمال شحوم خاصة وأنواع معينة من الشمع.

 

0 Comment 517 مشاهدة
كلمات دلالية :

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط