FAW فاو

هل يجب الاعتماد على أنظمة القيادة المساعدة؟

بواسطة :  

على الرغم من أن أنظمة القيادة المساعدة تهدف في المقام الأول إلى زيادة عوامل الراحة والأمان أثناء القيادة، لكن مجلة "أوتو موتور & سبورت" حذرت قائدي السيارات من الثقة العمياء في هذه الأنظمة.

وأوضحت مجلة السيارات الألمانية أنه حتى عند تنشيط نظام الحفاظ على حارة السير، يتعين على قائد السيارة أن يضع يده بشكل دائم على المقود؛ حيث أن الأنظمة الحالية تكفي فقط للعمل في المنحنيات الواسعة، إلا أنها تتطلب دعماً لعملية التوجيه في المنحنيات الضيقة.

وتقوم المستشعرات بتسجيل وضع السائق يده على المقود، وإطلاق تحذير للسائق عند ملاحظة تركه للمقود لبضع ثوان، ويتوقف النظام عن العمل تلقائياً.

وأشار خبراء السيارات إلى أن أنظمة المساعدة على الحفاظ على مسافة الأمان تعتريها هي الأخرى بعض المشاكل؛ ففي بعض الأحيان لا يستطيع النظام التعرف على السيارات الواقفة أو المركبات، وهو ما يلزم معه الضغط على مكبح السيارة بقوة.

وقد أجرت المجلة الألمانية اختبارات على العديد من الأنظمة المساعدة بالعديد من السيارات المختلفة من الفئتين المدمجة والمتوسطة. وقد أظهرت النتائج بعض السلبيات؛ حيث لم تتعرف بعض الأنظمة المساعدة على سير بعض المركبات ببطء على الحارة اليسرى وعملية التجاوز على الحارة اليمنى. والخلاصة أنه يلزم مراقبة السائق لهذه الأنظمة بالرغم من تخفيفها للعديد من متاعب القيادة.

وبشكل عام، أكد المجلس الألماني للسلامة على الطرق أن الأنظمة المساعدة يمكنها أن تسهم في منع العديد من الحوادث أو التخفيف من آثار الحادث.

 

 

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط