motor souq

تويوتا تذهل الجميع بسيارتها الذكية

09 آذار/مارس 2017
بواسطة :  

أحد أسباب نجاح شركة تويوتا هو أنها تستمر دائماً في محاولة التطور وإيجاد أفكار وتصميمات جديدة، وأكبر دليل على ذلك هو سيارة i-TRIL الاختبارية ذات 3 مقاعد التي كشفت عن نفسها في معرض جنيف للسيارات، لتعطينا لمحة عن التنقل المستقبلي ضمن المدن في عام 2020.

وقد طورت i-TRIL فكرة المركبات المخصصة للقيادة في المدينة. حيث تتمتع بنظام ضبط الميلان النشط الذي يستطيع الإمالة بمقدار يصل إلى 10 درجات في الزوايا بينما يبقى المحور الخلفي ثابتا على الطريق. تخلق هذه التكنولوجيا تجربة قيادة رائعة من خلال كونها أقرب للدراجة النارية مع امكانية الدوران ضمن دائرة ضيقة من 13 قدماً، وتستعين i-TRIL بمحرك كهربائي لم تكشف تويوتا بعد عن مدى قوته، لكنها أكدت أن السيارة تستطيع قطع مسافة أكثر من 200 كلم في الشحنة الواحدة.

حالما يخطو السائق أول خطوة داخل المقصورة عبر ابواب الفراشة، يجد أمامه تخطيطا فريدا للقمرة، بدلا من الدواسات التقليدية يستطيع السائق استخدام وحدات تحكم أقرب ما تكون إلى أجهزة التحكم بالعاب الفيديو، تمكنه من الكبح وتعديل التوجيه والتسارع. استبدلت شاشة عرض أعلى الرأس مكان لوحة أجهزة القيادة التقليدية. كما تستطيع i-TRIL أيضا قيادة نفسها ذاتيا.

تشبه المقاعد في تصميمها إلى حد ما تلك الموجودة في مكلارين F1، حيث يجلس السائق في المنتصف ليسمح لركاب المقاعد الخلفية بالجلوس خلفه. بحسب تويوتا، يزيد هذا التخطيط من المساحة المخصصة للأقدام ومن الرؤية الخارجية لجميع الركاب.

ووفقا لتويوتا أيضا فإن التوسع في المدن الأوروبية الكبرى مثل لندن وباريس آخذ في التباطؤ خلال الأعوام المقبلة وسيكون هنالك تركيز أكبر على المساحات المأهولة متوسطة الحجم حول هذه العواصم، ومن المفترض أن تتفوق i-TRILl في هذه البيئات الشعبية الجديدة.

قامت تويوتا بتطبيق نسخة تجريبية للعملاء على i-Road في اليابان. لذا نحن متشوقون لمعرفة فيما إذا ستبقى i-TRIL نموذجا تجريبيا محضا أو أنه فعلا سيدخل مرحلة التطوير للسير على الطرقات. قد يكون تخطيطا مبتكرا كهذا بديلا للشركة للموديل السابق عوضا عن الجهود المملة في سيارة المدن الصغيرة iQ.