FAW فاو

فولكس فاجن جيتا.. سيدان مدمجة بإمكانات لا محدودة

30 أيار 2016
بواسطة :   سلمان الشهري

 

عندما أطلقت فولكس فاجن الجيل الأول من سيارتها جولف عام 1974، حققت هذه السيارة نجاحا كبيرا لدرجة قررت فولكس فاجن أن توفرها بعدة نسخ شملت الهاتشباك بـ 3 و5 أبواب، الستايشن واجن، المكشوفة والسيدان. ومع أن إطلاق هذه الفئات تم تحت تسمية جولف، إلا أن فئة السيدان منها حملت اسم جيتا لأن فولكس فاجن أرادت أن تبعدها عن طابع جولف الرياضي، وأن تتوجه بها إلى أصحاب العائلات الجديدة والشباب اللذين يريدون سيدان مدمجة بمقصورة رحبة مع صندوق أمتعة ذو حجم يزيد عن المعدل.حقّقت جيتا منذ تدشينها نجاحات هائلة في معظم الأسواق العالمية، ووصل إجمالي مبيعاتها بنهاية العام 2010 إلى حوالي 9٫6 مليون سيارة لدرجة امتلكت كل عائلة خلال الثمانينات والتسعينات طراز جيتا. ومن خلال هذه السيارة، أرادت فولكس فاجن أن تدخل إلى قطاع سيارات السيدان المدمجة ذات السعر المنافس، وأن تضع هذه السيارة في موقع يمكّنها من استقطاب الزبائن الجدد على أن تلعب في الوقت نفسه دور السيارة القادرة على توفير الاكتفاء المعزز بتجربة امتلاك بعيدة عن المتاعب تؤدي بمالكها بالتفكير جديا بالإخلاص إلى علامة فولكس فاجن.


تظهر جيتا بتصميم جذاب لتواكب التطور في مجال صناعة السيارات، حيث تميزت جيتا بواجهة أمامية جميلة تعكس من خلالها جمال السيارة، حيث زودت بفتحات هواء ذات تصميم انسيابي لتسهل من قدرتها على اختراق الهواء لينعكس ذلك بالإيجاب على استهلاك الوقود وعلى المقصورة التي ازدادت مستويات الهدوء في داخلها لتقليل مستوى احتكاك الهواء الخارجي بها، كما زودت بمصابيح هالوجين أمامية مع مصابيح نهارية مدمجة تمنح رؤية أفضل في جميع أحوال الطقس. وتتميز جيتا بالتصميم الجانبي والخلفي والذي يتمتع بجمال وجاذبية ويأخذان لنفسيهما طابعا تصميميا بات الجميع يربطه بـ جيتا.


ركزت فولكس فاجن على وضعيتي الجلوس والقيادة وعززتهما بمجالات رؤية ممتازة في كل الاتجاهات. كما تتميز لوحة القيادة بتصميمها الكلاسيكي الذي يعتمد معالم مأخوذة من مدرسة فولكس فاجن التصميمية الجديدة التي تم تعزيزها بتلبيسات جلدية مطاطية ذات ملمس ناعم في النصف الأعلى من اللوحة التي نالت أيضا تلبيسات سوداء لماعة في الكونسول الوسطي وبطانات الأبواب رفعت الإحساس بالجودة والأناقة، خصوصا في الفئة الأعلى التي زودت العدادات فيها بإطارات كرومية. وفي مواجهة خطوط اللوحة الناعمة، شددت فولكس واجن أيضا على سهولة التعامل مع مكوناتها التي تمكن السائق من استعمالها من دون رفع النظر عن الطريق. وإلى جانب مستويات العزل الصوتي الجيدة والبعيدة عن ضجيج الهواء والمحرك والإطارات، قام مهندسو فولكس فاجن بتزويد جيتا بكل مقومات السلامة بدءا من بنيتها التحتية الصلبة التي تم ربطها ببعضها البعض بأشعة الليزر، ووصولا إلى أنظمة مساعدة السائق في السيطرة وتجهيزات السلامة التي تشمل أكياس هواء أمامية، وستائر هوائية، ونظام ABS لمنع إنزلاق المكابح، الأمر الذي ساهم في حصول جيتا لأعلى تقدير من معهد تأمين السلامة على الطرقات السريعة.


تعتمد جيتا على محرك ينتمي إلى نادي محركات الأسطوانات الأربع المتتالية بسعة ليترين. ويعمل هذا المحرك بتقنية الصمامين لكل أسطوانة ويولد قوة 115 حصانا تترافق مع عزم دوران تصل حدوده القصوى إلى 170 نيوتن متر يمكن معها لـ جيتا التي تندفع بعجلتيها الأماميتين أن تنطلق من حالة الوقوف التام إلى سرعة 100 كلم/س في خلال 12٫6 ثانية، وذلك بالتعاون مع علبة تروس أوتوماتيكية سداسية تتميز بسلاستها في نقل النسب التي يمكن التحكم بنقلها يدويا من خلال مقبض علبة التروس التي تعمل ببرنامج عادي وآخر رياضي يقوم بحجز النسب لغاية وصول كل منها إلى مستويات دوران المحرك القصوى المسموحة لكل نسبة. وتؤكد قيادة جيتا ضمن حدود السرعات القصوى المحددة على الطرقات أن هذه السيارة -على الرغم من اعتمادها على محور التوائي في الخلف قادرة على امتصاص تموجات وانحناءات الطريق بسهولة، الأمر الذي ينعكس على شكل تمايلات هيكل متدنية في المنعطفات، ويظهر بالتالي، على شكل سيارة ناعمة وطيّعة ومتجاوبة ومريحة في الرحلات الطويلة، والأهم من ذلك أنها نظرا إلى حجمها الكبير مقارنة بسيارات فئتها، تسجل مستويات استهلاك متدنية نسبيا تساهم فيها إلكترونيات علبة التروس التي لا تتوقف عن التبديل صعودا لإبقاء دوران المحرك في حالاته الدنيا.



فولكس فاجن جيتا
  • سعة المحرك ليتران - 1.8 ليتر
  • عدد الاسطوانات 4
  • القوة 115 حصانا -  170 حصانا
  • عزم الدوران رطلاً/قدماً
  • ناقل الحركة يدوي 6 سرعات - آلي 6 سرعات
  • اﻷبعاد 466x178x145ملم
  • الوزن 1292 - 1496 كيلوجراما
  • سعة خزان الوقود 55 ليترا
  • التسارع من 0 إلى 100 كلم/سا في 12.6 ثانية
  • السعر 75,000 ريال

أضف تعليق

FAW

موقع السيارات الأول في الشرق الأوسط